السبت، 6 مايو، 2017

هبة قطب: احذري.. 3 أمور تقودك للطلاق المبكر


تسببت الإحصائيات التي أعلنها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء المصري فى حالة من الصدمة بين الأسر، خاصة بعدما كشف عن وجود 778 ألف حالة طلاق منها 12332 قبل انتهاء السنة الأولى من الزواج، وتتراجع النسب في السنوات الأخرى، وفي مقابل ذلك كانت حالات الزواج 641 ألف زيجة لتصبح ظاهرة الطلاق المبكر فوبيا تجتاح الأسر المصرية والعربية على حد السواء.

وكشفت الدكتورة هبة قطب استشاري الطب الجنسي، أن الحل للنجاة يتمثل فى الثقافة الجنسية السليمة للمقبلين على الزواج، لتكون طوق النجاة من تلك الظاهرة.

وأضافت أن هناك العديد من المفاهيم والثقافات الخاطئة بمثابة الطريق الأقصر والأسرع للطلاق المبكر أهمها:

1-الاستماع إلى تجارب الآخرين :
فغالبا ما يتلقى المقبلون على الزواج، معلومات جنسية عن أسرار العلاقة الحميمة من الأصدقاء المقربين أو الأقارب، فيقعون في مأزق أنها لا تجدي معهم ومن هنا تنهال اتهامات الفشل أو البرود من كل طرف على الآخر، ولكن الحقيقة أن لكل إنسان خريطة جنسية مختلفة عن الآخر، وعلى الزوجين أن يكتشفاها سويا، ويفضل استشارة طبيب متخصص قبل الزواج .

2- الخجل :
عادة ما يكون الخجل من البوح بالرغبات أو الطلبات فيما يخص العلاقة الزوجية سببا فى عدم الرضا عن منظومة الزواج ككل، وكذلك المجاملات الكاذبة فيما يخص مدى الرضا قد يؤدي بعد سنوات أو أشهر من العلاقة إلى المصارحة التي لن يتقبلها الطرف الآخر، متخيلا أنها كذبة أو ادعاء لمجرد اختلاق المشاكل أو طلب الانفصال .

3- أسرار غرف النوم:
إفشاء أسرار غرف النوم مع الأصدقاء بهدف السمر أو التباهي من أقصر الطرق المؤدية إلى الطلاق، حيث يستمع أحد الزوجين إلى حكايات أسطورية من أصدقائه وغالبا ما تكون كاذبة من باب استعراض القوى.

يذكر أن الدكتورة هبة قطب استشاري الطب الجنسي، قامت مؤخرا بإطلاق حملة "عيشها بسعادة " لتقليل معدلات الطلاق، حيث تهدف الحملة إلى توعية كلا الزوجين بكيفية إدارة الحياة الأسرية، وتصحيح المفاهيم الاجتماعية والصحية الخاطئة التي ينتهجها البعض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق